دكات عنيزة مركز الإرشاد الأسري

العودة   دكات عنيزة > الدكات المتخصصة > دكة المكتبة والمعمل > دكة علم الفلك والأرض

دكة علم الفلك والأرض أبحاث و ومعلومات وتجارب و احداث فلكية ومناخية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 09-08-2007, 11:59 AM   #1
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


تم تجهيز الطاقم الخاصة برحلتنا الى كوكب عطارد وهو الان متن الرحلة وهى نحن ننطلق

<marquee>عطارد</marquee>



أقرب كواكب المجموعة الشمسية إلى الشمس. وحجمه أصغر من حجم الأرض ;as: ؛ حيث يبلغ قطره 4,878 كم وهذا يعادل خمسي قطر الأرض تقريباً. ويبلغ متوسط بعده عن الشمس 57,9 مليون كم, أي ما يزيد قليلاً عن نصف بعد كوكب الزهرة عن الشمس, الذي يبلغ 108,230,000 كم. وهو الكوكب الذي يلي عطارد مباشرة من حيث القرب من الشمس.

ونظراً لصغر حجم عطارد وقربه من الشمس الساطعة اللامعة, فإن رؤيته تصبح صعبة بدون استعمال التلسكوب, ولكن يمكن رؤية عطارد فوق الأفق الغربي بعد غروب الشمس مباشرة في أوقات معينة من السنة :dffd; . وفي أوقات أخرى يمكن رؤيته فوق الأفق الشرقي قبل شروق الشمس بقليل. ولابد من توخي الحرص الشديد عند النظر إلى عطارد بواسطة تلسكوب بصري حيث يجب على الراصد أن يتحاش دخول قرص الشمس في مجال رؤيته ;sconf) , لان النظر إلى قرص الشمس مباشرة خلال التلسكوب يسبب فقد البصر.

المدار. يتحرك عطارد في الفضاء حول الشمس في مسار بيضي, ويكون على 46 مليون كم من الشمس عندما يكون أقرب ما يكون منها. وتزيد هذه المسافة على 69,8 مليون كم عندما يكون عطارد أبعد ما يكون عن الشمس. وأقل مسافة يقترب فيها من الأرض تساوي 91,7 مليون كم.

وعطارد أسرع الكواكب من حيث الدوران حول الشمس ;shi6any: , ومن ثم أطلق عليه الرومانيون هذا الاسم تيمناً باسم أسر رسلهم إلى آلهتهم. وينطلق عطارد في مداره بسرعة متوسطها 48 كم ثانيه ليكمل دورته حول الشمس كل 88 يوماً أرضياً, في حين تتم الأرض دورتها حو الشمس كل 365 يوماً أو سنة أرضية واحدة.

دورانه. في الوقت الذي ينطلق فيه عطارد سابحاً في الفضاء حول الشمس, فإنه يدور حول محوره ;shi6any: , وهو خط وهمي يدور في بمركزه. ويدور عطارد حول محوره كل 59 يوماً أرضياً تقريباً. ويعتبر من أبطأ الكواكب في سرعة الدوران حول محوره. و لا يوجد أبطأ منه في ذلك سوى كوكب الزهرة. ونظراً لسرعة دوران عطارد حول الشمس, وبطء دورانه حول محوره فإن التي تمضي بين شروق الشمس مرتين متتاليتين على سطح عطارد,وهو اليوم العطاردي, تبلغ 176 يوماً أرضياً.

وحتى عام 1965م كان الفلكيون يعتقدون أن عطارد يدور حول محوره مرة كل 88 يوماً أرضياً, أي نفس الزمن الذي يستغرقه الكوكب في دورته حول الشمس. ولو كان هذا صحيحاً لظلت الشمس ثابته لا تتحرك في سماء عطارد, ولظل احد وجهيه في مواجهة الشمس دائماً (نهار سرمدي) ولبات الوجه الآخر في ظلام دامس إلى الأبد (ليل سرمدي).

وفي عام 1965م أطلق الفلكيون ;sea: أشعة رادار إلى عطارد واستقبلوها عند ارتدادها من سطحه. ووجدوا اختلافاً ;aq: واضحاً بين أشعة الرادار المرتدة عن وجهي الكوكب. وبدراسة الفرق بين أشعة الرادار المرتدة عن الوجهين أمكن قياس سرعة تحرك الوجهين, ومن ثم الفترة الحقيقية لدورانه حول محوره. وفترات الدوران ذات 59 يوماً. تعادل ثلثي العام العطاردي الذي يتكون من 88 يوماً.

;wrdD: ;wrdD:

<marquee>والباقي سوف أوافيكم به قريباً ان شاء الله</marquee>













توقيع - ولد_عنيزة

Think Then Talk
  رد مع اقتباس
 
 
قديم 10-08-2007, 01:07 PM   #2
افتراضي

نتابع معكم



أوجه عطارد.بعد مشاهدة عطارد من خلال التلسكوب, لوحظ أن هناك تغيرات :i12: تطرأ على شكله وحجمه. ويطلق على تلك التغيرات الظاهرية اسم الأوجه (الأطوار). وهي تشبه التغيرات التي تطرأ على وجه القمر خلال العام القمري ;kmkh2: , حيث تنشأ عن تغير الأجزاء المضاءة من وجه عطارد عندما نرصده من الأرض في أوقات مختلفة.

يحدث أثناء دوران عطارد و الأرض حول الشمس ;shi6any: أن يقعا على جانبين مختلفين من الشمس مرة كل 116 يوماً. وعندما يحدث ذلك, وتقع الأرض على جانب, ;kmkh: ويقع عطارد على الجانب الأخر من الشمس, فإننا نرى معظم الوجه المضيء منه, ويظهر لنا عطارد عندئذ قرصاً مستديراً ساطع الضوء. وكلما اقترب عطارد من الأرض أثناء دورنها حول الشمس, تبدأ أجزاء من وجهه المضيء في الاختفاء تدريجياً, وبعد 36 يوماً لا نرى سوف نصف الوجه المضيء, وبعد 22 يوماً أرى يصل عطارد إلى نفس الجهة من الشمس التي توجد بها الأرض, ويصبح أقرب ما يمكن منها, وعندئذ لا نرى من وجهه المضيء سوى شريط ضيق. ثم تبدأ مساحة الجزء المضيء من عطارد – كما ترى في الأرض – في التزيد تدريجياً مرة أخرى بعد مروره أمام الشمس مبتعداً عن الأرض.

وعندما يقع عطارد على الجانب نفسه من الشمس حيث الأرض يكون وجهه المظلم هو الذي يواجه الأرض وتصعب رؤيته في هذه الحالة. ونظراً لأن عطارد و الأرض يدوران حول الشمس بزوايا مختلفة؛ فإن عطارد لا يمر بين الشمس و الأرض مباشرة إلا على فترات متباعدة تتراوح بين ثلاثة أعوام وثلاثة عشر عاماً, وعندما يحدث ذلك يقال إن عطارد في :dfd: طور العبور :dfd: . وعندئذ يمكن رصده بقعة سوداء صغيره تتحرك عبر قرص الشمس المتوهج.

السطح والغلاف الجوي. تظهر تضاريس سطح عطارد أشبه ما يكون بتضاريس سطح القمر. فكلاهما يكتسي بطبقة رقيقة من غبار السليكات الناعم الذي يعكس 6% من ضوء الشمس, الذي يصل إليه, وهو المقدار نفسه الذي يعكسه القمر. وتمتد على سطح عطار سهول عريضة منبسطة, تتخللها جروف صخريه شديدة الانحراف, وكثير من الفوهات مثل تلك التي على سطح القمر. ويعتقد كثير من علماء الفلك أن تلك الفوهات الفائرة تكونت بفعل النيازك التي تهوي بسرعة فائقة وترتطم بسطح الكوكب. وحيث أن الغلاف الجوي المحيط بعطارد خفيف جداً, فإنه لا يستطيع التقليل من سرعة اندفاع النيازك جو السطح. كما أن الحرارة الضئيلة الناشئة عن الاحتكاك لا تستطيع إحراقها.

وعلى الرغم من تشابه تضاريس سطح عطارد مع سطح القمر, فإن كثيراً من العلماء يظنون أن باطن عطارد يشبه إلى حد كبير باطن الأرض. فقد أدى اكتشاف وجود مجال مغنطيسي ;nba6h: حول عطارد إلى اعتقاد بعض العلماء أن عطارد له قلب كبير من الحديد المنصهر بالإضافة إلى معادن ثقيلة أخرى مثله في ذلك الأرض.

وكوكب عطارد جاف شديد الحرارة, لا يوجد حوله هواء. وتبلغ شدة أشعة الشمس التي تسقط على عطارد سبعة أمثال الأشعة التي تسقط على الأرض. وتظهر الشمس كبيرة في سماء عطارد, فتبدو مساحته أكبر من ضعف مساحة الشمس التي نراها من الأرض بنسبة 2:5 كما أنه لا توجد في جو عطارد غازات كافية لامتصاص جزء من حرارة وضوء الشمس؛ ولذلك ترتفع درجة حرارة الكوكب إلى 427˚م أثناء النهار, وتنخفض إلى - 173˚م تحت الصفر أثناء الليل. ونظراً لعدم وجود غلاف جوي يذكر, فإن سماء عطارد تبدو سوداء, وترى فيها النجوم أثناء النهار.

ويتكون الغلاف الجوي لعطارد من كميات صغيرة من غازات الهيليوم والهيدروجين والنيون. وتوجد أيضاً آثار ضئيلة من غازات ثاني اكسيد الكربون والكريبتون والزينون. وهذا الغلاف من الرقة بمكان, حتى أن أعلى قيمة للضغط الجوي على سطح عطارد لا تتجاوز 0,000,000,000,002 كجم (جزءين من مليون جزء من الكيلوجرام) على السنتمتر المربع. قارن ذلك بالضغط الجوي على سطح الأرض الذي يبلغ جرام على السنتمتر المربع. (الضغط الجوي هو القوة المؤثر على وحدة المساحات من السطح نتيجة لوزن الغازات الموجودة في الجو).

ونظراً لشدة الحرارة وانعدام الأكسجين على سطح عطارد <_< , فإنه نباتات وحيوانات الأرض لا يمكن أن تعيش على عطارد. ويشك العلماء في وجود أي نوع من الحياة على الكوكب.

الكتلة والكثافة. تقل كثافة مادة عطارد قليلاً عن كثافة مادة الأرض. ويعني ذلك أن قطعة من عطارد تزن تقريباً مثل قطعة مماثلة لها في الحجم من الأرض. ولكن نظراً لصغر حجم عطارد فإن كتلته تقل كثيراً عن كتلة الأرض.

وصغر كتلة عطارد يجعل قوة جاذبية على سطحه حوالي ثلث قوة الجاذبية الأرضية. فالجسم الذي يزن 45كجم على سطح الأرض لا يزيد وزنه على 17 كجم على سطح الأرض.



<marquee>والباقي سوف أوافيكم به قريباً ان شاء الله</marquee>













توقيع - ولد_عنيزة

Think Then Talk
  رد مع اقتباس
 
 
قديم 10-08-2007, 02:00 PM   #3
افتراضي

يعطيك العافية
معلومات غزيرة بالفائدة اخوي ولد-عنيزة













توقيع - كعبول

  رد مع اقتباس
 
 
قديم 11-08-2007, 01:48 PM   #4
افتراضي

<div align="center">الــــــف شكر <span style='color:green'>ولد عنيزه

عـ المعلومات الوفيره </span>

;wrdD: </div>












اوسمتي



توقيع - فارس

فآرس
صــَفْحَةٌ وَـأنْطَوْت
  رد مع اقتباس
 
 
قديم 11-08-2007, 02:06 PM   #5
افتراضي





أسعدني مرورك أخي

كعبول



كما أسعدني مرورك أخي

فارس













توقيع - ولد_عنيزة

Think Then Talk
  رد مع اقتباس
 
 
قديم 11-08-2007, 11:54 PM   #6
افتراضي




(( <span style='color:teal'>اتمتـــع كثيرا" داخل متنــ هذهــ المركبهـ
.. ))

;wrdD: )( ولــد ــ عنيزهـ )( ;wrdD:

يسلمكـــ ربيـــ على هالرحلهـ ..والفـــ شكــر

بإنتــــظار وقتــ المعاودهـ :dbash; ياليتـ ما تتأخر

.
.
</span>













توقيع - أثير الغربه

،
،
،

  رد مع اقتباس
 
 
قديم 12-08-2007, 06:44 AM   #7
افتراضي

حياك ربي أختي

زمــ رماني ــاني

أشعدني تواجدك في هذه الرحلة


المعذرة ;as: منك ومن للجميع على التأخير لكن حالياً لدي بعض الضروف التي تجعلني أتأخر بعض الشئ لكن ان شاءالله ان أحول ان أستعجل زيادة













توقيع - ولد_عنيزة

Think Then Talk
  رد مع اقتباس
 
 
قديم 12-08-2007, 06:59 AM   #8
افتراضي

نتابع معكم

<marquee>رحلات الى عطارد</marquee>

رحلات إلى عطارد. كانت مركبة الفضاء الأمريكية غير المأهولة مارنر – 10 المركبة الوحيدة :i18: التي وصلت إلى عطارد ودارت حوله. فقد اخترقت تلك المركبة الفضاء من الأرض حتى وصلت إلى بعد 470كم فقط من عطارد, وكان ذلك في التاسع و العشرين من شهر مارس سنة 1974م, والمرة الثانية في 24 سبتمبر 1974, ثم مرة ثالثة في 16 مارس سنة 1975م. وقد كشفت هذه الرحلات عن وجود مجال مغنطيسي ;nba6h: حول عطارد. كما تمكنت من إرسال صور لأجزاء من سطح عطارد إلى الأرض.

دخلت مارينر-10 التاريخ بوصفها أول مركبة فضائية تتمكن من دراسة كوكبين من كواكب الشمس في رحلة واحدة. فقد تمكنت من تصوير كوكب الزهرة وإجراء تجارب علمية عليه وهي في طريقها إلى عطارد.وقد تأثرت المركبة الفضائية ;kmkh2: بقوة جاذبية كوكب الزهرة أثناء مرورها بالقرب منه,مما جعلها تزيد من سرعتها لتصل إلى عطارد في زمن أقصر, مع استهلاك وقود أقل مما يلزمها لو أنها انطلقت من الأرض مباشرة إلى عطارد دون المرور بالزهرة. وربما رأينا في المستقبل القريب مركبات أخرى غير مأهولة تتخذ مدارات حول عطارد, أو ترتطم به, أو تهبط على سطحه. وسوف تسهم البيانات ;aw: التي تعبث بها تلك المركبات في رسم صورة أوضح للكواكب, وتمكن العلماء من معرفة شيء عن نشأة ذلك الكوكب. أما ارتياد عطارد بسفن مأهولة بالبشر فسوف يكون من الصعوبة بمكان نظراً لعدم ملائمة الأحوال على سطح الكوكب.



<marquee>وان شاء الله موعدنا القادم معكم في رحلاتنا الى كوكب الزهرة</marquee>













توقيع - ولد_عنيزة

Think Then Talk
  رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Preview on Feedage: %D8%AF%D9%83%D8%A7%D8%AA-%D8%B9%D9%86%D9%8A%D8%B2%D8%A9 Add to My Yahoo! دكات عنيزة Add to Google! دكات عنيزة Add to Feedage RSS Alerts دكات عنيزة

الساعة الآن 03:04 AM



Powered by vBulletin®
استضافة Copyright ©2000 - 2018, vBulletin Solutions, Inc.